best tracker رواية اغتصاب ولكن الفصل الرابع عشر 14 بقلم نور الشامي – Techss

رواية اغتصاب ولكن الفصل الرابع عشر 14 بقلم نور الشامي

رواية اغتصاب ولكن الفصل الرابع عشر 14 بقلم نور الشامي

رواية اغتصاب ولكن الجزء الرابع عشر

رواية اغتصاب ولكن البارت الرابع عشر

اغتصاب ولكن
اغتصاب ولكن

رواية اغتصاب ولكن الحلقة الرابعة عشر

في المستشفي وقفوا الجميع امام غرفه الفحص حتي خرج الطبيب فتحدثت قمر وزينات في وقت واحد مردفين: ابني زين يا حكيم
الطبيب : لحد دلوجتي مجدرش اجول حاجه بس اول ما يفوج نجدر نتكلم
جلست قمر وزينات علي الكرسي وظلوا يبكون بشده فأقتربت عنود من غسان وتحدثت بدموع مردفه: احنا خسرنا كتير جوووي يا غسان مكنش ينفع نعمل كل دا اختي ماتت بسببنا وامجد في المستشفي وانا كنت هتسجن حياتنا كلها اتدمرت علشان نوصل للحجيجه في الاخر وللأسف ال خسرناه كان اغلي بكتير جووي من الحجيجه
نظر غسان اليها بحزن ثم دخل الي غرفه امجد ومسك يده وتحدث بدموع مردفا: امجد جووم انا اسف مكنتش اعرف ان كل دا هيوحصل جووم بالله عليك
فتح امجد عيونه ببطئ ثم تحدث بدموع مردفا: معرفتش انقذها يا غسان عهد ماتت جدام عيني وانا معرفتش انقذها حلاص مش هجدر اشوفها تاني ماتت والكل فاكر انها مش كويسه
غسان بدموع: ربنا يرحمها ياريتنا ما كنا عملنا حاجه ولا اتفاجنا هلي الخطه الزفت دي
فلاااااااش باااك
ظلوا الاثنين يتشاجرون بطريقه عنيفه حتي وقف جسام امامهم وتحدث بغضب شديد مردفا: بس بجااا هتفضلوا اكده لأمتي
غسان بعصبيه: انا مجتلتش اخته وهو ال غبي
امجد بغضب شديد: انت ال غبي ومش راضي تفهم حااجه دي مشاختي دي كانت الخدامه ال عندنا وكانت هربانه من ابوي علشان هو كان هيجتلها علشان عرفتني الحجيجه
غسان بغضب: كداب ابوك مات من زمااان وحجيجه اي
امجد بصراخ: ان ال ماااات مش ابوي ابوي الحجيجي هو الحج نادر ابووك انت وانا معايا دليل فيديوا وهو بيجول اكده بنفسي وابوك هو ال جتل ابوي ال رباني علشان انا اورثه واكده هو كمان يورث ومش بس كده زينااات مش امي الحجيجيه الحجه جمر هي امي بس هي متعرفش وانا مش هسكت غير لما اوديه في ستين داهيه وخد اتفرج علي الدليل
انصدم الجميع من كلام امجد واخذ غسان الفيديوا وانصدم عندما علم ان امجد اخيه فتحدث بحزن مردفا: انا هساعدك بس هنعمل اي
عهد : وانا هساعدكم
غسان بضيق: عندي خطه انك تتهمني بحاجه وتبدأ حرب بينا بجد واكده ابوي هيساعدنا احنا الاتنين وهنخليه يعترف بكل ال عمله ومفيش غير حل واحد بس لازم عهد تساعدنا
القي غسان خطته فتحدث امجد بغضب مردفا: مستحيل دي خطيبتي ومجدرش اعرضها للخطر اكده
عهد بضيق: حبيبي انا موافجه المهم اني اساعدك
امجد بغضب: جوولت لع مستحييل
غسان بضيق: انتوا هتتجوزا يا امجد ومتخافش عهد تبجي مرت اخوي واخت حبيبتي وهتبجي اخت مرتي جريب
عنود: متخافش يا امجد عهد اختي ومحدش هيأذيها
امجد بتفكير: موافج بس عهد محدش يجربلها ولا حد يحاول يأذيها
غسان: متخافش يا امجد مش هيوحصلها حاجه
فلااااش باااك
فاق امجد من شروده وتحدث بدموع مردفا: وعدتني يا غسان ان عهد مش هيوحصلها حاجه بس للأسف انا ال مجدرتش انقذها انا ال شوفتها وهي بتموت جدامي ومجدرتش انقذها
غسان بدموع: انا السبب يا امجد اسف و
وفجأه دخل نادر وتحدث بلهفه مردفا: غسان انت زين وانت يا امجد
نظر غسان الي نادر بغضب شديد ثم تحدث مردفا: انت لييه عملت اكده حرااام عليك ليييييه اكده انا عارف كل حاجه ليييه اكده
نادر بحده : علشان انتوا خليتوا البنتين دول يدمروا حياتكم كنتوا عايزين اسيب بنتين زي دول يدمروا ولادي واسكت
غسان بغضب: اي ولاد دول انت جتلت جوز زينات وسرجت امجد من وهو صغير مننا وبعدته عننا 24 سنه ودمرت حياته وجتلت عهد وحبست عنود وكنت هتسجنها طول حياتها عاااايز اي تاني
دخلت قمر ااي الغرغه وخلفها الشرطي وتحدثت بحده مردفا: مفيش داعي للأستفسار اكتر من اكده
نادر بصدمه: هتحبسيني يا جمر
قمر بغضب: مش بس اكده انت هتاخد تعدام كمان علشان عندتا دليل بكل الجرايم ال عملتها
اقترب الظباط منه ثم اخذوه وبعد مرور سنه كان امجد يصرخ بغضب فدهل غسان وجسام اليه وتحدث بلهفه مردفا: ماالك يا امجد
امجد بتذمر: شايف الواكل هما عارفين اني مبحبش السمك وعاملينه
اقتربت قمر منه واحتضنته ثم تحدثت بابتسامه مردفه: حبيبي انا هعملك ال انت عايزه كله
امجد بسعاده: احلي ام في العالم
عنود بصراخ: اااااه الحجوني
غسان بلهفه: مااالك يا جلبي
عنود بصراخ: هولد الحجووووني
امجد بلهفه: انا هتصل بدعاء علشان تعرف اننا جاين المستشفي وانت شيلها بسرعه يلا
اقترب غسان من عنود وحملها ثم ذهبوا بسرعه الي المستشفي وبعد مرور ساعه خرجت دعاء ومعخا طفله صعيره ثم اعطتها لغسان وتحدثت بابتسامه مردفه: الف مبروك يا بيه
غسان وهو ينظر الي صغيرته ويتحدث بسعاده: مفيش حاجه اسمها بيه دلوجتي يا دعاء انتي هلاص هتبجي مرت اخوي جوليلي يا غسان
نظرت دعاء الي امجد ثم تحدثت بسعاده: بجد
امجد بضحك: اهه جولت اعمل فيكي ثواب واتجوزك
ظحك الجميع علي كلام امجد فأقترب امجد من غسان ثم تحدث مردفا: هنسميها عهد صوح
غسان بابتسامه: صوح يا اخوي هنسميها عهد علشان تفضل معانا دايما
امجد بسعاده: انا مبسوط جووي اننا بجينا مع بعض
جسام :احنا التلاته مش هنسيب بعض تاني مهما حوصل
غسان بابتسامه : هنفضل مع بعض طول العمر
النهاااايه

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية اغتصاب ولكن)

About admin