best tracker رواية رهف الفصل السادس 6 بقلم Lehcen Tetouani – Techss

رواية رهف الفصل السادس 6 بقلم Lehcen Tetouani

رواية رهف الفصل السادس 6 بقلم Lehcen Tetouani

رواية رهف الجزء السادس

رواية رهف البارت السادس

رواية رهف الحلقة السادسة

….. تقول لم أعرف يزن كيف كان لاول مرة أحسست بتغيره معي على الاقل فليقل لي ماذا حصل لوالدك او طمئنيني علية لم يقول شيئا لم اتوقع هذا منه ابدا أمسكت الهاتف لاتصل بمنى أريد ان يقف أحد بجانبي اريد ان يخفف احد الهم عني
ماذا افعل ردت منى على الهاتف وقلت لها ماحصل تعالي عندي قالت لي والله أنني مشغولة يارهف حينما أكون فارغة أتصل بكي واتطمئن على ابيكي
ياالهي ماذا يحصل حتى أنتي يا منى ياصديقتي المفضلة تتخلين عني والله لم أرد من اي احد منهم سوى كلمة طيبة تخفف عني وعن اخوتي وأصوات اخوتي تملا الدنيا بكاء واختي الصغيرة جود ماذا افعل بها لم اقل لكم من قبل ان امي كانت حاملا ها هي انجبت اختي جود وعمرها عام
رجعت مسكت هاتفي من جديد واردت الاتصال بأمي اتصلت عدة مرات ولكن لم تجب أمي لقد جن جنوني هل حصل لأبي شيء لماذا لاترد امي على هاتفها وكل دقيقة اخوتي يسالوني رهف ماذا حصل لأبي
ماذا اجيب هؤلاء وماذا أقول لهم والله أنني قلقة اكثر منهم ولكن ما الذي أستطيع فعلة وماذا أرد عليهم ان كنت انا لا أعلم مصير أبي وماذا حصل به
رجعت مسكت الهاتف مرة اخرى لأتصل على أمي لكن دون جدوى لم تفتح الخط والله قلبي بدأ ينشغل جدا اكاد ان اموت من شدة الخوف مرت ثلاث ساعات وانا انتظر لعل أمي تشعري بي وتتصل تقول لي ابيكي قد تحسنت حالتة وسوف يعود للبيت ولكني انتظر الاجراءات
فجأة صوت باب يدق دقات قوية افزعتني جدا وجعلتني تركت تخيلاتي جانبا واذا من كان على الباب أمي وتبكي بكاءا شديدا ومعها خالي مصطفى قلت لهم ماذا حصل أخبروني ارجوكم طمئنوني على أبي أرجوكم ماذا حصل تكلموا احد منكم يتكلم اين ابي وماذا حصل له
قال لي خالي عظم الله اجركي يا إبنتي
ماذا أبي ذهب ورحل لماذا تركني هناك يومان متبقيات لنتيجتي من سوف يفتخر بي أرجوك ياخالي قول لي انك تكذب علي ارجوك ياخالي قل لي بان أبي صحتة جيدة وهو بالطريق امي تكلمي قولي ان ابي سيأتي لاتكذبوا علي ابي لم يمت ابي لايتركنا وحدنا لماذا تكذبون على انا لا أريد منكم سوى أبي
بكت امي بضوت مرتفع وقالت الله يرحمه يا رهف مانطقت امي هذه الكلمة الا وقعت على الارض مغشيا علي استيقظت بعض ان اكبوا الماء على وجهي وبعد ساعة افتتحوا بيتنا عزاء وما ان رأيت ابي محملا على الاكتاف حتى اغشي علي مرة اخرى لماذا تركتنا يا ابي والله كنا نحبك ماذا سيفعلون اخوتي بدونك والله انهم صغار لمن تركتهم انا اكبرهم وعمري تسعة عشر سنة وانت لماذا تركتهم هل اغضبوك يارابي
والله رحلت مبكرا مبكرا جدا والله لم نشبع منك من سوف يمشي في فرحي يا ابي انا مشيت في جنازتك قبل ان تمشي في فرحي ومن سيفتخر في ويقول لي والله ياابنتي رفعتي راسي وحصلتي على ماذا تريدين
ألم أكن يا أبي أريد مساعدة الأيتام وحزنت عليهم والان يا ابي انا اصبحت منهم من سوف يخاف علينا يا أبي
كانت امي تجلس صامتة لاتبكي ولاتتكلم ولاتشكي وهذا مازاد خوفي عليها
في ثاني يوم من العزاء ظهرت نتيجتي وكنت ععادتي متفوقة جدا حصلت على مجموع مرتفع وما جعلني اختنق اكثر ان منى لم تزرني في اول يوم عزاء ابي ولم يكلمني يزن ويسألني عن حالي هل لهذه الدرجة انا كنت مخدوعة بهم وما انا افكر الا بمنى تدخل البيت لتعزيني وقالت لي اسفة كنت مشغولة عظم الله اجرك وعوضكي الله خيرا ومبارك تفوقك بالثانوية العامة
قلت لها شكر الله سعيك وصمت يا الهي هل انشغالك عني كان يستحق ان تتركي صديقتك في أكثر المواقف حاجة لكي فيها هل هذا ما إستطعتي قولة انكي مشغولة هل هناك اصعب على الفتاة من فقد ابيها لتقولي لي مشغولة
لم أتحدث أي كلمة ولم تجلس منى العشر دقائق وذهبت الى بيتها

يتبع…

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية رهف)

About admin