best tracker رواية قسوة أمير العشق الفصل الأربعون 40 بقلم منة سمير – Techss

رواية قسوة أمير العشق الفصل الأربعون 40 بقلم منة سمير

رواية قسوة أمير العشق الفصل الأربعون 40 بقلم منة سمير

رواية قسوة أمير العشق الجزء الأربعون

رواية قسوة أمير العشق البارت الأربعون

رواية قسوة أمير العشق الحلقة الأربعون

أيتن بصدمه….. جابلها شلل!!
اومأ اليه بصمت وهو يقترب منها يتفحص ملامح وجهها المصدومه ليقول بجديه…. هو مكنش مريض نفسي بس لا
… ده طلع مجنون…
سليم طلع من قسم الشرطه وراح مستشفي الأمراض النفسيه يتعالج هنا
وهو رافض ومش مقتنع انه مريض….
ايتن بصتله بدموع وقالت…. وانت عرفت الكلام دا ازاي
أمير…. مش مهم ازاي المهم اني عرفت وكويس اني عرفت الوقتي….
كنت ناويله على عذاب جهنم بس دا ال رحمه مني….
مسح دموعها وقال بحنو…
متخافيش هو بكل ال عمله دا مكنش يقصدك انتي بيه…. هو كان شايف لينا فيكي انتي….
كان شايف دا ومعمي عن أي حاجه تانيه…
نزلت بدموعها بقهر….
فاحتضتنها سريعا يهدئ من روعها…. متخافيش اقسم بالله العظيم ما هخليه يقربلك
انسي يا ايتن هو مستحيل يخرج من ال هو فيه دا
ايتن بقهر… انا مش خايفه يا أمير انا عارفه انك مش هتخليه ياذيني… انا بس بفكر في بابا…
هو…
ابتلعت ريقها وكملت كلامها بوجع…. هو كان عارف انه تعبان وكان عاوز يسيبني معاه؟؟
هو انا مهونتش عليه. …؟؟
اغمض عيونه بغضب من سيره عمه البغيضه والتي تذكر الان
… ال يهون عليه اخوه ال من نفس دمه ولحمه يهون عليا اي حد يا ايتن…
ابوكي مش بيبص لحاجه غير الفلوس… الفلوس عنده أغلى عنده من روحه…
وقصادها مستعد يتنازل عن أي حاجه…
ايتن تطلعت اليه بعيون دامعه…. هو ايه ال كان حصل بينه وبين عمو يوسف؟؟
ضحك بسخريه امتزجت مع المه… قولي محصلش ايه… الفتره ال انتي سافرتي فيها…. في حاجات كتيره اوي اتغيرت فيها…
منها علاقه ابويا بابوكي….
قال بحقد وهو يتذكر… ظهر على حقيقته اكتر وطمعه بان…. نبهت ابويا منه كتير اوي
بس ابويا اتخانق معايا عشانه…. وكذبني انا…. ابويا كان حاطط عمي رقم واحد قبل نفسه حتى…
ومش بيصدق عليه الهوا… لحد ما مات….
قالها بألم حقيقي نابع من داخله…. اخفض راسه وهو يقاوم نفسه الا يتذكر شيئ مما حدث بالماضي…
اقتربت منه رفعت وجهه بحزن…. حقك عليا انا متزعلش
ابتسم على برائتها قائلا… نفسي اعرف انتي بنته ازاي؟؟ رمقته بعدم فهم
ليقترب هو بدور منه أكثر يقول بصوته الرجولي العذب…..
لو عمي عمل حاجه حلوه واحده بس في حياته كلها
هتكون انه جابك ليا الدنيا دي….
ابتسمت بخجل وهي تخفض وجهها للاسفل الذي اصطبغ باللون الأحمر….
انااا…….
تردد كثيرا وهو يشعر بأنه سيفقد السيطره على مشاعره الان…. رفع وجهها اليه برقه… وهو يسترق النظر في خاصتها…. ليقول بدهشه…. انتي هتعيطي؟؟
لتقول بارتباك وقد أخرجت صوتها بصعوبه للغايه…. ما انت بتوترني انت ماسكني كدا ليه…
مسح على وجهه بتشتت ثم قال…. لا هو محدش متوتر غيري في ال واقفه الحلوه ال احنا واقفنها دي…
يعني الواحد مكنش عامل حسابه الوقتي خالص
ايتن رفعت حاجبها…. عامل حسابه على ايه….
لم يتردد هذه المره في قولها….. بل اقترب منها وحاوط خصرها وقام بلمس بشرتها برقه….
ونظر في عيونها بهيام وهو يقول بعشق…. اني اقولك بحبك….
جحظت عيونها بصدمه من اعترافه اليها….
وما زاد صدمتها بأنها وجدته يقترب أكثر حتى ميل عليها ليقوم بتقبيلها….
حاولت الابتعاد ولكنه لم يسمح لها بذلك…
قبض على خصرها يقربها من صدره اكتر وووو

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية قسوة أمير العشق)

About admin